الحراك الشعبي

بالتفاصيل.. هذا هو نصيب كل مترشح للرئاسيات من الحجم الساعي لدى الإذاعة التلفزيون

أجريت مساء أمس الخميس، بالجزائر العاصمة، عملية سحب قرعة برنامج تدخلات المترشحين الخمسة للإنتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، في وسائل الإعلام العمومية السمعية-البصرية، لحساب الحملة الإنتخابية التي ستنطلق رسميا بعد غد الأحد وتمتد إلى غاية 8 ديسمبر.

وقد سمحت عملية سحب القرعة، التي جرت تحت إشراف السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات، وبحضور ممثلي المترشحين الخمسة، بتحديد العدد والمدة وتاريخ وأوقات ونظام تدخل المترشحين في الحصص التي ستبثها مؤسستا التلفزيون والإذاعة طوال الحملة الإنتخابية.

وفي هذا السياق، أوضح محمد بدر الدين المكلف بتنسيق الحملة الإنتخابية بمؤسسة الإذاعة الوطنية، بأن فترات التعبير الحر تكون على مستوى القناتين الإذاعيتين الأولى والثانية الناطقتين بالعربية والأمازيغية.

وأفاد بدر الدين أن الحجم الساعي للتعبير الحر يقدر بساعتين يوميا في كل قناة، مقسمة إلى 4 فترات زمنية لكل فترة 5 وحدات مدتها 6 دقائق لكل مترشح.

أما بخصوص المؤسسة العمومية للتلفزيون فأكد عمر زيدان المكلف بالجانب الإعلامي بالمؤسسة خلال الحملة الإنتخابية أن التوقيت الزمني لكل مترشح يتحدد بالتساوي ويحول حجم التوقيت إلى وحدات زمنية تتكون كل وحدة من 6 دقائق، مضيفا أن توزيع توقيت البث قد حدد بأربع فترات زمنية مدة كل واحدة 30 دقيقة تسبق المواعيد الإخبارية.

كما أوضح زيدان أنه يستوجب على كل مترشح استهلاك حصته من البث الإجمالي المخصص له ضمن المجال المحدد للبث اليومي الخاص بالحملة الإنتخابية قبل المواعيد الإخبارية الأساسية.

المصدر: واج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق