الوطني

الصرامة في تطبيق القانون كلما تعلق الأمر بالإساءة إلى رموز الثورة

دعت المنظمة الوطنية للمجاهدين، مساء أمس الأربعاء، في بيان لها،إلى ضرورة التعامل بـ “صرامة والإلتزام بتطبيق ما نص عليه الدستور وقانون المجاهد والشهيد وقوانين الجمهورية”، كلما تعلق الأمر بـ “الإساءة لرموز” الثورة التحريرية.

وجاء في بيان للمنظمة أن “أي تساهل في التعامل مع أي تجاوز كيفما كانت مقاصده يستهدف للنيل من رموز ثورتنا ومقدسات شعبنا”، من شأنه أن “يشجع ذوي النفوس الحاقدة للكشف عن نواياهم الدفينة “، خاصة وأن الظرف “الدقيق” الذي تواجهه بلادنا قد “جعلنا أمام كثير من الممارسات المرتبطة بما تحلم به أوساط معادية داخليا وخارجيا”.

وأوضح نفس البيان، الذي جاء ردا على منشور المدير السابق للثقافة لولاية المسيلة على صفحته بإحدى شبكات التواصل الإجتماعي يتضمن “إهانة وإساءة ” للراحل عبان رمضان، أن الأمانة الوطنية للمجاهدين ومن منطلق حرصها الدائم على إكبار جسامة التضحيات التي قدمها شهدائنا الأبرار والوفاء للرموز الوطنية التي خلدت مأثرهم في سجل تاريخنا الحافل بالأمجاد، “تشدد على وجوب التعامل بكل صرامة مع مثل هذه السوابق الشاذة على أن يراعي في ذلك الإلتزام بتطبيق ما نص عليه الدستور وما تضمنه قانون المجاهد والشهيد فضلا عن قوانين الجمهورية إذا ما تعلق الأمر بالإساءة لرموز الثورة التحريرية “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق